تقديم الخطوط الكبرى للبرنامج

كدأبه خلال الدورات السابقة، يتسم برنامج أنشطة رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي يمتد طيلة الأيام العشرة للمعرض الدولي للنشر والكتاب، بارتكازه على مبدئي التنوع والتعددية:

تنوع في المواضيع يسمح، قدر المستطاع، بمناقشة، كل الإشكاليات المرتبطة بالشباب : المدرسة والتربية، الثقافة، الهجرة، التشغيل، الإعاقة، السجون، إلخ

تنوع أيضا في الفاعلين المدعوين لمناقشة هذه المواضيع من باحثين وكتاب ومبدعين وفاعلين بالمجتمع المدني ومسؤولين عموميين.

تنوع في أشكال المشاركة بين موائد مستديرة، تقديم وتوقيع مؤلفات، تكريمات، فضاء للتعبير الحر يسمح للفاعلين بتقديم مبادراتهم، إلخ.

وككل دورة، سيحتضن رواق المجلس العديد من الضيوف الذي سيحلون لتقاسم تجاربهم وممارساتهم الفضلى مع مرتادي المعرض.

كما سيحتضن الرواق، الواقع على مساحة 340 متر مربع، مكتبة غنية ومتنوعة تضم إصدارات المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤلفات حول قضايا الشباب


محاور البرنامج :

 مبادرات شبابية

على امتداد جهات البلاد، يبادر العديد من الفاعلين بتنفيذ مشاريع وتجارب مبتكرة في العديد من المجالات. ويعملون بلا كلل على النهوض بحقوق الشباب بالبلاد. هكذا، تهدف هذه الفقرة إلى إبراز مبادرات الشباب في حقول متنوعة كالثقافة والاقتصاد والعمل الجمعوي والتنمية، إلخ

 حلقات نقاش

إن النهوض بحقوق الشباب يمر عبر تطوير البحث والدراسات الأكاديمية. وتهدف هذه الفقرة إلى الوقوف بشكل علمي عند وضعية قضايا الشغل والثقافة والهجرة والمساواة ووسائل الإعلام والإعاقة، من خلال دعوة مجموعة من الباحثين والفاعلين الاجتماعيين. كما سيتم إيلاء اهتمام خاص لقضية العدالة المناخية، من خلال برنامج خاص.

تكريم

بمناسبة تنظيم هذا المعرض، سيتم تكريم شخصيات بارزة ساهمت من خلال أعمالها في النهوض بحقوق الشباب أو دافعت عن قضية من قضاياهم.

ضيف (ـة) اليوم

مساء كل يوم، ستتم دعوة شخصية بارزة من عالم السياسة أو الثقافة أو الاقتصاد لمحاورتها حول التزاماتها أو مقاربتها في معالجة قضايا الشباب، بالإضافة إلى اقتراحاتها من أجل تعزيز حقوق هذه الفئة.

مؤلفات وتوقيعات

سيتم تقديم أحدث الإصدارات الأدبية والعلمية في مجال الشباب من طرف مؤلفيها. وستشكل هذه الفقرة فرصة للمرتادي المعرض من أجل مناقشة وتبادل الرأي مع مختلف المؤلفين.